أخبار مصر

«القومي للبحوث» يحذر من سوء استخدام الأدوية المؤثرة نفسيا دون وصفة طبية

أكد المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أن العقاقير ذات التأثير النفسي التي يتاح استخدامها دون وصفة طبية عادة ما تكون آمنة إذا تم استخدامها في حدود الجرعات الموصى بها طبيًا، مؤكدًا إن إساءة استخدامها قد يسبب الإدمان ومشكلات صحية تتمثل في «فقدان الذاكرة والفشل الكلوي وأمراض القلب والوفاة».

دراسات كيمائية وبيولوجية

ووفقا لبيان صحفي، أجرى المركز دراسات كيمائية وبيولوجية على بعض العقاقير ذات التأثير النفسي، وتم اختيار أربعة من هذه العقاقير للدراسة هي «الديكستروميثورفان ، أميتريبتيلين هيدروكلوريد، وکاریزوپرادول، وكاربامازيبين».

 الديكستروميثورفان

يعتبر الديكستروميثورفان،  بديلا للكودايين كمثبط للسعال بدرجة فعالة للغاية، مع هامش سلامة علاجية واسعة إلا أنه حال تجاوز الجرعة عن هذا الهامش يمكن أن يؤدى لهلوسة انفصالية مماثلة لتلك المصاحبة للكيتامين والفينسيكليدين، لذلك تم تصنيفه وفقا لإدارة مكافحة المخدرات باعتباره «عقارا مثيرا للقلق».

مضادات الاكتئاب أميتريبتيلين هيدروكلوريد

وتساعد عقاقير مضادات الاكتئاب في الحد من أعراض الاضطرابات الاكتئابية عن طريق تغيير الاختلالات الكيميائية للناقلات العصبية في المخ، كما تستخدم أميتريبتيلين هيدروكلوريد على نطاق واسع في علاج الألم المزمن، وتباع في الصيدليات بأسماء تجارية دون وصفة طبية، على الرغم من التأثير الخطير للجرعات الزائدة منها، وارتباطها بحالات وفيات كثيرة.

کاریزوپرودول

يعد عقار كاريزوبرودول ضمن قائمة العقاقير التي تساعد على ارتخاء العضلات من خلال السيطرة على بعض الإشارات أو حصر النبضات العصبية التي يتم إرسالها إلى المخ، ويحدث تخفيف لأعراض الشد العضلي والتشنجات التي تسبب الألم، وبالتالي لا يشعر المريض بأي ألم.

کاربامازيبين

ويعد الكاربامازيبين من العقاقير المضادة للتشنج، ويستخدم بشكل أساسي في علاج الصرع وآلام الأعصاب كما يتم استخدامه كعلاج مساعد في مرض انفصام الشخصية وفى الاضطراب ثنائي القطب، ويباع الكاربامازيبين تحت اسم تجارى، إلا إنه لوحظ في الآونة الأخيرة إساءة استخدامه.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى