أخبار مصر

وزيرة الهجرة تبحث مع نائب وزير الخارجية السعودي تحقيق الاستفادة المتبادلة على مستوى الجاليات


الجمعة 25/نوفمبر/2022 – 12:36 م

التقت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المهندس وليد عبد الكريم نائب وزير الخارجية السعودي، السفير عبد الرحمن بن إبراهيم الرسي وكيل وزارة الخارجية السعودي للشئون الدولية المتعددة الأطراف، والسفير تميم الدوسري وكيل وزارة الخارجية السعودي للشئون القنصلية.

 

المملكة السعودية لديها أكبر جالية موجودة من المصريين خارج مصر

جاء ذلك في ثاني أيام جولتها الخارجية الأولى بالمملكة العربية السعودية، لاستعراض عدد من الملفات المشتركة المتعلقة بالجالية المصرية بالمملكة، والتي تعد أكبر جالية مصرية بالخارج، بحضور السفير أحمد فاروق، سفير مصر في السعودية، السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، وطارق المليجي قنصل مصر لدى المملكة، وـعضاء الوفد المصري من وزارة الهجرة.

في بداية اللقاء، رحب المهندس وليد عبد الكريم نائب وزير الخارجية السعودي، بالسفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، مشيرًا إلى حرصه على عقد هذا اللقاء الهام، قائلا: العلاقات المصرية السعودية أزلية ودائمة ومستمرة أيضًا، حيث أن المملكة السعودية لديها أكبر جالية موجودة من المصريين خارج مصر، وأن العلاقة بين الشعبين قائمة منذ سيدنا إبراهيم عليه السلام، حتى أصبح المصريون جزءًا من المملكة، والمملكة جزء من مصر.

وأكد عبدالكريم، محبة السعوديين العميقة لمصر والمصريين، وحِرصهم على قضاء إجازاتهم في مصر، والتي لا يشعر السعودي بأي غُربة فيها، ويجمع البلدين الشقيقين؛ تاريخ وجغرافيا واحدة، ومصير مشترك.

من جانبها، أعربت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، عن عميق شكرها للمهندس وليد عبد الكريم نائب وزير الخارجية السعودي، وأرسلت تحياتها إلى وزير الخارجية المتواجد في الخارج، وقدمت الشكر على حسن الاستقبال، مشيدة بمستوى التعاون القائم بين وزارتي الخارجية والبعثتين الدبلوماسيتين، وخصوصًا فيما يتعلق بالشئون القنصلية ومصالح الجاليتين، والذي يعكس علاقة الإخاء الوثيقة بين البلدين.

ولفتت السفيرة سها جندي، إلى أنها حرصت تكون أولى زياراتها الخارجية إلى السعودية، لمتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، وكذلك وجود أكبر جالية مصرية بالخارج في المملكة، موضحة: هذه المحبة الراسخة والأخوية بين الشعبين؛ جعلت المصريين يحتفلون بفوز المنتخب السعودي لكرة القدم على نظيره الأرجنتيني في المباراة الأولى لكأس العالم، وكأن المنتخب المصري هو من فاز بهذه المباراة.

وأكدت تطلعها لاستمرار هذا التعاون، بما يخدم مصالح الجالية المصرية في السعودية خاصة في التعامل مع الحالات الإنسانية الطارئة والحرجة، والتعاون القائم بين البعثة وإدارة الوافدين بوزارة الخارجية في كل ما يتعلق بشئون الجاليات.

واستعرضت وزيرة الهجرة، خلال اللقاء، عددا من الأمور الخاصة بأوضاع الجالية المصرية في السعودية، حيث اتفق  الجانبان على سرعة التعامل، وإيجاد حلول لجميع المسائل الإجرائية التي لا تخالف التشريعات.

 

تأكيد أهمية تضافر الجهود لتحقيق الاستفادة المتبادلة على مستوى الجاليات 

واتصالا بهذا؛ تناولت الوزيرة الاتفاق مع وزير الموارد البشرية السعودي، على تأسيس آلية سريعة مشتركة بين الوزارتين لحل المشاكل والتحديات التي تواجه المواطنين، والجهات المعنية لدى البلدين، بهدف التدخل السريع، لحل أي تفاصيل تخص الجاليتين أو العمالة المصرية في السعودية في مصر، ورعاية الجاليتين، كما دعت لاستئناف انعقاد اللجنة القنصلية المشتركة من الوزارات المعنية في البلدين لمناقشة القضايا القنصلية ذات الاهتمام المشترك، والتي عقدت للمرة الأخيرة في الرياض عام 2016، مشيرة إلى دور الانعقاد المقبل في القاهرة.

وفي نهاية اللقاء، اتفق الجانبان على بذل مزيد من الجهد في سبيل استدامة تعزيز التنسيق والتعاون المشترك، بما يخدم صالح الجاليتين المصرية والسعودية، وتأكيد أهمية تضافر الجهود، لتحقيق الاستفادة المتبادلة على مستوى الجاليات بين البلدين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى