أخبار دولية

خطابى الأمين العام المساعد رئيس قطاع الاعلام والاتصال خلال الحلقه العلميه حول كيفية تناول القضايا المتعلقة بالإرهاب والأمن القومي في وسائل الإعلام “

 

هناء السيد

افتتح السفير احمد رشيد خطابي – الامين العام المساعد ، رئيس قطاع الاعلام والاتصال الجلسة الافتتاحية للحلقة العلمية حول ” دور معدي البرامج النلفزيونية والاذاعية وكيفية تناول القضايا المتعلقة بالارهاب والامن القومي في وسائل الاعلام ” التي تنظمها الامانة العامة ( قطاع الاعلام والاتصال) بالتعاون مع جامعة نايف للعلوم الأمنية خلال الفترة من 28 الى 30 نوفمبر 2022 بمقر الامانة العامة،

 

وقال السفير خطابي أتشرف باسم قطاع الإعلام والاتصال بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية المشاركة في هذه الحلقة العلمية حول “دور معدي البرامج التلفزيونية والإذاعية وكيفية تناول القضايا المتعلقة بالإرهاب والأمن القومي في وسائل الإعلام ” بالتعاون مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية التي تضطلع بصفتها عضوا مراقبا في مجلس وزراء الإعلام العرب بدور هام في مجال محاربة الإرهاب و التطرف والتي انخرطت منذ عقود من خلال بحوثها وبرامج عملها في التعامل الجاد مع هذه الظاهرة الخطيرة بمختلف أبعادها الأمنية والفكرية والاجتماعية والإعلامية .
وبهذه المناسبة، أود الإشادة بهذا التعاون البناء بين هذه المؤسسة المرموقة وجامعة الدول العربية الذي تجسد مؤخرا في إسهامها الفعال في تحديث الاستراتيجية الإعلامية العربية لمكافحة الإرهاب لجعلها أكثر ملاءمة مع تحولات المشهد الإعلامي والرقمي وإعطائها مضمونا ملموسا من خلال خطط وبرامج تنفيذية.

تلك الاستراتيجية التي تعد وثيقة مرجعية على صعيد تطوير العمل الإعلامي المشترك من حيث اعتماد خطاب إعلامي مسؤول لتنمية الوعي المجتمعي ضد الحمولات المضللة وتثمين صورتنا الجماعية لدى الآخر انطلاقا من قيمنا وتقاليدنا الأصيلة القائمة على ثقافة التسامح ونبذ الكراهية ورفض نزعات التعصب والإكراه.

 

 

إن إعداد البرامج الإذاعية والتلفزيونية يظل من صميم الأدوات الإعلامية الأكثر تأثيرا في الرأي العام. ومن هنا، الأهمية الخاصة لجودة التكوين الأكاديمي وصقل قدرات ومهارات معدي هذه البرامج لامتلاك الدراية المهنية الكافية وخاصة ما يتعلق بالتزام الدقة في تغطية الأحداث الإرهابية والحذر من المغالطات التي أضحت تكتسح الفضاء الرقمي وعدم السقوط في تهويل هذه الأحداث بما قد يمس بسكينة المواطنين وسلامة الأمن القومي.

وفي المقابل، يتعين على الأجهزة الوطنية المختصة الحرص على التعاون الوثيق والمنتظم في نطاق تواصل مؤسساتي منفتح ومحكم لتنوير الرأي العام وتقديم المعطيات الضرورية لإنتاج برامج موضوعية وذات مصداقية.

وإننا بجامعة الدول العربية على اقتناع راسخ بأن الإعلام بكل مكوناته عامل أساسي وداعم لمواجهة ظاهرة الإرهاب والتطرف ونسعى، كل من موقعه، تنفيذا لتوجيهات معالي الأمين العام متابعة قرارات مجلس الجامعة والمجالس الوزارية المعنية ببالغ الاهتمام متطلعين لمزيد من العمل المشترك والتنسيق الوثيق مع كل الشركاء بما فيها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لإثراء العملية الاتصالية والعمل التوعوي الهادف لتحصين مجتمعاتنا العربية وخاصة الشباب ضد مخاطر التطرف والانكماش الفكري.

ونتطلع أن تشكل المناقشات والعروض المبرمجة في هذه الحلقة مساهمة قيمة في هذا الاتجاه بما يكرس دور الإعلام العربي في محاربة الإرهاب مجددا خالص عبارات الشكر لجامعة نايف على مبادرتها المقدرة لتنظيم هذه الفعالية متمنيا لكم كامل النجاح.

Facebook Comments Box

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى