موقع مصر تلاتين الإخباري - الزراعة تتابع الصادرات والواردات الزراعية في ميناء دمياط
أخبار مصر

الزراعة تتابع الصادرات والواردات الزراعية في ميناء دمياط

قام سعد موسى، المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية والحجر الزراعي بوزارة الزراعة، بزيارة مفاجئة لإدارة الحجر الزراعي داخل ميناء دمياط للتأكد من سير العمل خلال إجازة عيد الأضحى، وانسياب السلع الزراعية.

وأثناء الزيارة شاهد موسى، عمليات الفحص الجارية والتي يقوم بها مهندسي الحجر الزراعي المصري لشحنة القمح المستوردة من الخارج لحساب هيئة السلع التموينية والقطاع الخآص.

وأشار موسى، في بيان اليوم، إلى تأكده من تطبيق كل الإجراءات والاشتراطات الحجريّة المتبعة والتي تضمن خلو الشحنات الواردة من الآفات الزراعية التي قد تؤثر على الثروة الزراعية المصرية.

وتفقد «موسي» المعمل المركزي التابع للحجر الزراعي داخل ميناء دمياط، للتأكد من جاهزيته للعمل والبدء في تشغيله، والذي أنشيء حديثا للمساهمة في تسريع إجراءات فحص المنتجات الزراعية الواردة لسرعة الإفراج عنها وفقا لخطة الدولة المصرية.

ومن الجدير بالذكر أن ادارة الحجر الزراعي بميناء دمياط تقوم باتمام إجراءات الفحص على السلع الزراعية الواردة من الخارج والتي قدرت في عام 2023 بنحو 11 ألف رسالة زراعية بإجمالي 10 ملايين طن وبنسبة 40% من إجمالي المنتجات الزراعية الواردة من الخارج.

كما تقوم ايضا بإتمام إجراءات الفحص الحجري اللازم على المنتجات الزراعية المصدرة للخارج لتتوافق مع اشتراطات الدول والتي بلغت نحو 8 آلاف رسالة زراعية بإجمالي 810 آلاف طن وبنسبة 11%؜ من إجمالي الكمية التي تم تصديرها خلال موسم 2023 والتي بلغت 7.5 مليون طن من المنتجات الزراعية لدول العالم.

وفي نهاية الزيارة اجتمع موسى مع مهندسي الحجر الزراعي المتواجدين حيث ناقش بعض المقترحات التي من شأنها أن تساهم في تقليل زمن الإفراج الجمركي للرسائل الواردة وبالإضافة إلى مناقشة سرعة إنهاء إجراءات الصادر في ضوء حرص القيادة السياسية على تسهيل انسياب السلع الزراعية وتبادلها وتعزيز الصادرات الزراعية المصرية.

وكان السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي قد وجه باستمرار عمل المعامل والمعاهد والإدارات والقطاعات الخدمية طوال إجازة عيد الأضحى المبارك لمتابعة المحاصيل وتسهيل إجراءات التصدير وفحص واردات البلاد من السلع الاستيراتيجية وكذلك مراقبة الأسواق وقضاء مصالح المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *