موقع مصر تلاتين الإخباري - وزيرا الإنتاج الحربي والبيئة يناقشان آخر المستجدات الخاصة بعدد من موضوعات التعاون المشترك في مجال إدارة المخلفات
أخبار مصر

وزيرا الإنتاج الحربي والبيئة يناقشان آخر المستجدات الخاصة بعدد من موضوعات التعاون المشترك في مجال إدارة المخلفات

– وزير الإنتاج الحربي: جميع المشروعات التي يتم تنفيذها في إطار منظومة إدارة المخلفات تساهم في الحفاظ على البيئة

– وزيرة البيئة تؤكد اتخذنا خطوات استباقية اتساقا مع التكليفات الرئاسية وتوجه الدولة بالتوسع في التصنيع المحلى بتوقيع عقد تحويل المخلفات لطاقة بأبو رواش

استقبل المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي، الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة لمناقشة الموقف التنفيذى لعدد من موضوعات التعاون المشترك بين الجانبين في مجال إدارة المخلفات البلدية الصلبة، جاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

استهل وزير الدولة للإنتاج الحربي، اللقاء بالترحيب بالدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والوفد المرافق، متوجهاً بالتهنئة لها على تجديد الثقة في توليها الحقيبة الوزارية لوزارة البيئة، ذاكرا أن هذا اللقاء يأتى فى ضوء تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والمتابعة المستمرة لدولة رئيس مجلس الوزراء مع الوزارات المعنية بملف منظومة إدارة المخلفات الصلبة.

وأكد أن المشروعات التي تتم في إطار هذه المنظومة، وخاصةً المشروعات التي تساهم في الانتقال إلى الطاقة النظيفة، وتعد جميعها من الإجراءات التي تساهم في الحفاظ على البيئة والتكيف مع التغيرات المناخية المحتملة إلى جانب ما تحققه من عائد صحي للمواطنين بالإضافة إلى فوائدها الاقتصادية.

وأوضح الوزير أنه تم خلال اللقاء مناقشة الموقف التنفيذي للمشروع الجاري تنفيذه في إطار البروتوكول الموقع بين وزارات (الإنتاج الحربي، البيئة، التنمية المحلية) ومحافظة الجيزة لتحويل المخلفات لإنتاج طاقة كهربائية بطاقة (1200) طن/اليوم بمقدار (30) ميجاوات/الساعة بمنطقة أبو رواش بمحافظة الجيزة.

وأضاف أن جميع الأطراف تسعى حالياً إلى تفعيل التعاون وتنفيذ هذا المشروع في أقرب وقت ممكن بما يساهم في تحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين والحد من معدلات التلوث وإقامة صناعة وطنية لإدارة المخلفات والأستفادة منها لتوليد طاقة كهربائية إلى جانب ما سيوفره أيضاً من فرص عمل، مؤكداً حرص الجميع على تذليل أي تحديات قد تطرأ على تنفيذ المشروع.

وأشار إلى مناقشة آخر المستجدات الخاصة بعدد من مشروعات التعاون الأخرى بين وزارتي “الإنتاج الحربي” و”البيئة” مثل مشروع تصميم وتنفيذ مصنع بأمكانيات محلية (مستقبل-1) وسيقوم هذا المصنع بإنتاج السماد العضوي “كمبوست” والوقود البديل “RDF” والمستخدم فى مصانع الأسمنت والذى سيساهم في تقليل الفاتورة الإستيرادية وتوفير العملة الصعبة التى يتم استخدامها لاستيراد الأسمدة العضوية والوقود “الفحم والمازوت”.

وأضاف أن هذا المصنع المخطط تنفيذه بمنطقة شبرامنت بمحافظة الجيزة بطاقة تصميمية للمصنع 640 طن/اليوم سيكون نواة لمصانع مستهدفة مستقبلاً ضمن منظومة معالجة المخلفات البلدية الصلبة بالمحافظات وأشار سيادته إلى انتهاء وزارة الإنتاج الحربي من تنفيذ ما تم إسناده لشركاتها لتنفيذ عدد من مصانع تدوير المخلفات بالمرحلتين الأولى والثانية من منظومة تدوير المخلفات الجديدة.

من جهتها، توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بالشكر وزير الدولة للإنتاج الحربي على حُسن الاستقبال كما توجهت بالتهنئة على تجديد ثقة القيادة السياسية في توليه مهام وزارة الإنتاج الحربي، مؤكدة استكمال رحلة التعاون المثمر بين الوزراتين والتى استمرت على مدار سنوات عديدة فى عدد من الملفات منها تحويل المخلفات إلى طاقة والتى تتسق مع تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، للحكومة الجديدة بالتوسع فى التصنيع المحلى.

وأضافت أن الوزارتين كانت قد اتخذت خطوات استباقية فى هذا الصدد عندما تم توقيع عقد تدوير المخلفات إلى طاقة كهربائية بأبو رواش بالجيزة، مؤكدة استمرار الوزارة بجهازيها والعاملين بها بتقديم كل الدعم والمساندة لوزارة الإنتاج الحربي لتحقيق الاهداف المنشودة.

وأكدت وزيرة البيئة أن مشروع إقامة محطة لمعالجة المخلفات البلدية الصلبة وتحويلها إلى طاقة كهربائية بمنطقة أبو رواش من خلال تحالف “رينيرجي جروب بارتنرز” يعد مشروع حيوي لخلق بيئة صحية ونظيفة وتحقيق عائد اقتصادي وإنتاج طاقة كهربائية صالحة للاستخدام.

وأوضحت من جانب آخر أن مشروع تنفيذ مصنع تدوير المخلفات الصلبة البلدية بشبرامنت (مستقبل-1) يأتي تشجيعا لصناعة التدوير التي تعتمد على التصميمات والتصنيع للمكونات محلياً، ويتمثل دور وزارة البيئة بهذا المشروع في التعاقد مع جهة استشارية متخصصة للقيام باعتماد المواصفات الفنية والرسومات التنفيذية للأعمال المطلوب تنفيذها، والمشاركة في اللجنة الفنية لفحص ومراجعة واختيار الأعمال محل التعاقد وذلك بالاشتراك مع وزارة التنمية المحلية ومحافظة الجيزة، هذا إلى جانب إعداد النماذج الاسترشادية لكراسات الشروط والمواصفات الخاصة بتشغيل المشروع بعد عملية الانتهاء منه تمهيداً للطرح للقطاع الخاص، بالإضافة إلى متابعة أداء المشروع بعد استلامه للتأكد من تشغيله طبقاً للمخطط وتقديم الدعم الفني البيئي.

وأشارت وزيرة البيئة إلى حرص الوزارة للعمل مع الجهات الشريكة لدعم المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات وتنفيذها بأعلى جودة تماشيا مع توجه الدولة نحو الاقتصاد الأخضر، مؤكدة حرص الدولة المصرية على إشراك شركات القطاع الخاص المصري فى منظومة إدارة المخلفات وإتاحة المجال للشركات الوطنية العاملة في هذا المجال وطرح مشروعات البنية التحتية التي يتم تنفيذها على الشركات الخاصة لإدارتها والحفاظ على الاستثمارات التي ضختها الدولة في هذا الشأن خلال الفترة الماضية.

كما ناقشت وزيرة البيئة مجالات التعاون بين الوزراتين فى مجال المخلفات الزراعية، وفقا لاستراتيجية المخلفات الزراعية التى تعمل عليها الوزارة، موضحة أن الخريطة الاستثمارية توضح ان هناك ما يقرب من ٤٢ مليون طن مخلفات زراعية سنويا.

وأشارت إلى التعاون بين الوزارتين خلال الفتره القادمة لتحديد رؤية متكاملة لاماكن الاستثمار بالمخلفات الزراعية للمستثمرين توضح المدخلات والارض التى سيتثمر بها والمعدات المتاحه، ذاكرة أن الوزارة تبلغ قصارى جهودها بالتعاون مع الجهات المعنية لتعظيم الاستفادة من المخلفات الزراعية وإعلاء قيمتها الاقتصادية وتحويلها لفرصة عمل خضراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *