أخبار دوليةرئيسية

بعد استعادة الأردن للباقورة والغمر من إسرائيل ..تعرف على أهمية المنطقتين

أعلن العاهل الأردنى الملك عبدالله بن الحسين اليوم الأحد، انتهاء العمل بملحقى الباقورة والغمر مع إسرائيل.

وقال الملك عبدالله خلال افتتاح الدورة الرابعة لمجلس الأمة الأردنى: “أعلن اليوم انتهاء العمل بالملحقين الخاصين بمنطقتى الغمر والباقورة فى اتفاقية السلام، وفرض سيادتنا الكاملة على كل شبر منها”.

وعن أهمية المنطقتين، ذكر تقرير لقناة “الغد”، أن الباقورة هى قرية أردنية تشكل نقطة التقاء نهر الأردن مع نهر اليرموك، وقد احتلتها إسرائيل عام 1950 واستعادها الأردن من خلال اتفاقية السلام “وادى عربة” وتصل مساحتها 6 كلم.

أما منطقة “الغمر” فهى أرض حدودية تمتد على مساحة 4 كيلو مترات وعلى طول 5 كلم باتجاه الحدود وتقع فى محافظة العقبة جنوب البحر الميت، وبحسب مراقبين فإن المنطقتين توفران فرصًا اقتصادية يمكن للأردن استغلالها سواء على المستوى المحلى الدولى فى حال توفير البيئة والخدمات المناسبة فيهما.

كان العاهل الأردنى أعلن العام الماضى إنهاء العمل بالملحقين الذين سمح لإسرائيل باستخدام منطقتى الغمر والباقورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى