الصحة

اكتشاف لقاح جديد قد يمنع الإصابة بالبكتيريا التي تسبب الإلتهابات الجلدية

تشيردراسة حديثة إلى اكتشاف العلماء لقاح جديد قد يمنع ما يصل إلى 80٪ من حالات العدوى بالمكورات العنقودية التي تقتل أكثر من 30 ألف مريض في المستشفيات في الولايات المتحدة كل عام.

وفي الأبحاث التي أجريت على الفئران والأرانب، اختبر العلماء وفقا لتقريرجريدة ” ديلى ميل” لقاحهم ضد المكورات العنقودية الذهبية، وهي بكتيريا شائعة موجودة على الجلد والسبب الرئيسي للالتهابات الجلدية والأنسجة الرخوة، حيث نجا أكثر من 80 %  من الفئران التي تم تطعيمها وكانوا أكثر عرضة 6 مرات لإزالة العدوى من القوارض غير المحصنة.

خبر ديلى ميل عن  لقاح جديدخبر ديلى ميل عن لقاح جديد

قد يكون اللقاح التجريبي الجديد قادرًا على الحماية من الالتهابات العنقودية التي تقتل عشرات الآلاف من مرضى المستشفيات كل عام، ويستهدف اللقاح الأغشية الحيوية، وهي مادة في المكورات العنقودية الذهبية المزمنة المقاومة للأجسام المضادة التي يطلقها الجهاز المناعي أو المضادات الحيوية.

ويعتبر نوع ” S. aureus ” من أكثر الأنواع شيوعا للبكتيريا الموجودة على الجلد، وفي تجويف الأنف وفي الجهاز التنفسي، وغالبا ما يكون سبب التسمم الغذائي ، والتهابات الجلد مثل الخراجات ، والتهابات الجهاز التنفسي بما في ذلك التهاب الجيوب الأنفية.

على الرغم من أن معظم حالات العدوى بالمكورات العنقودية غيرخطيرة، إلا أن المكورات العنقودية الذهبية قد تسبب التهابات في مجرى الدم أو الالتهاب الرئوي أو التهابات العظام والمفاصل، وكان العلماء قد حاولوا منذ عدة سنوات تطويرلقاح للبكتيريا العنقودية الذهبية، لكن لم تتم الموافقة على أي منها.

اللقاح الجديد

لتطوير اللقاح الجديد، قام الفريق الطبى بفحص بروتينات المكورات العنقودية الذهبية التي تحاول الأجسام المضادة قتلها أثناء العدوى المزمنة، هذه الطريقة سمحت باختيار البروتين للتطعيم الذى يكون قادرعلى التعرف علي البكتيريا من خلال الاستجابة المناعية”.

وخلال التجارب قام الباحثون بحقن البكتيريا في نخاع العظم، وكان للأرانب المتحكم بها آفات تشبه الثقب داخل العظم، ولكن الأرانب المحصنة كانت بها آفات أقل أو لم تظهر عليها أي إصابات على الإطلاق. يقول الفريق أن النتائج قد لا تترجم مباشرة إلى البشر، لكنهم يأملون في اختبار لقاحهم قريبًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange