المحافظات

إطلاق الاستراتيجية الخمسية للاتحاد الدولى للمكتبات من مكتبة الإسكندرية

استضاف قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية ورشة العمل الدولية للاتحاد الدولى للمكتبات (الإفلا)، لمدة يومين تحت عنوان (استراتيجية الإفلا 2019-2024).

وفى كلمته الافتتاحية أشار الدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة الإسكندرية إلى أهمية الدور الدولى الذى تلعبه مكتبة الإسكندرية بين المؤسسات الثقافية العالمية، والذى يواكب أيضا اهتمامها بقضايا الثقافة والتنوير فى المجتمع المصرى وأن عقد ورشة العمل بالتعاون بين قطاع المكتبات والإفلا يؤكد أهمية هذا الدور ويوضح رسالة المكتبة .

وأشاد الفقى بتفعيل التعاون بين مكتبة الإسكندرية والإفلا فى حضور عدد كبير من القائمين على مهنة المكتبات إقليميًا.

ومن جانبه أشار الدكتور أمجد الجوهرى رئيس قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية إلى أهمية عقد ورشة العمل الدولية بالتعاون مع الإفلا والتى يشارك فيها سكرتير عام الإفلا ورئيس الاتحاد العربى للمكتبات والمعلومات ومجموعة من الخبراء الدوليين و15 رئيسًا للجمعيات المهنية للمكتبات. حيث تعمل مثل هذه الفعاليات على تفعيل الدور الإقليمى والدولى لمكتبة الإسكندرية كونها أكبر مؤسسة ثقافية فى المنطقة تساهم بشكل فعال فى تحديد ركائز وآليات العمل المستقبلية للمكتبات ومؤسسات المعلومات فى المنطقة.

فيما أكد السيد جيرالد لايتنر سكرتير عام الإفلا على شكره لاستضافة مكتبة الإسكندرية هذ الحدث الهام، مؤكدًا على أهمية مكتبة الإسكندرية كشريك استراتيجى للإفلا إقليميًا ودوليًا، وأن ورشة العمل على مدار يومين سوف تكون نقطة بداية لاستراتيجية الإفلا 2019-2024 فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل العمل على تطوير ودعم المكتبات فى المنطقة.

وفى سياق منفصل، ينظم متحف الآثار التابع لقطاع التواصل الثقافي، بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع متحفFitzwilliam بجامعة كامبردج فى إنجلترا، وقطاع المتاحف بوزارة الآثار المصرية؛ ورشة عمل بعنوان «فن نجارة صناعة التوابيت الخشبية وطرق توثيقها»، يومى الأحد والاثنين 17و18 نوفمبر القادم، من الساعة 9.00 صباحًا حتى 3.30 عصرًا بقاعة الأغراض المتعددة بمركز المؤتمرات، بمكتبة الإسكندرية.

تتناول ورشة العمل علم الآثار التجريبى Experimental Archaeology والذى يهدف إلى طرح أو اختبار فرضيات فى علم الآثار، وذلك عن طريق إعادة بناء وإنشاء آثار خشبية (مستنسخات) وفق المصادر والموارد المتاحة فى الحضارة المصرية القديمة٬ ويتضمن علم الآثار التجريبى استخدام عدة طرق، وتقنيات، ووسائل تحليل حسب نوع الآثار الخشبية المكتشفة. وتهدف الورشة إلى التعرف على التوابيت الخشبية، وطرق صناعتها من خلال مجموعة من المحاضرات النظرية، وأخرى عملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى