الأقتصاد

5 أسباب وراء ندرة الخبراء الإكتواريين فى سوق التأمين المصرى.. تعرف عليها

تعتبر مهنة الخبرة الإكتوارية ذات أهمية كبيرة بالنسبة لشركات التأمين وصناديق المعاشات وخاصة فى إعداد الدراسات الخاصة بمعدلات جداول الوفيات والحسابات الإكتوارية وتطبيقها ودور الخبير الإكتوارى مهم جدا، فأى مشكلة أو عوائق تقف أمام شركات التأمين يتعين الرجوع بشأنها الى الخبير الأكتوارى واستطلاع رأيه حيث يقوم بدراسة والمشاركة فى إعداد وثائق التأمين الجديدة وتسعيرها وحساب الاحتياطيات وتقييم التزامات شركات التأمين عن الوثائق التى أصدرتها وهناك عدة اسباب وراء ندرة الخبراء الاكتواريين فى سوق التامين المصرى هى :

1 – يعانى سوق التأمين بمصر من نقص فى عدد الخبراء الإكتواريين حيث يبلغ عدد الخبراء المسجلين بالهيئة العامة للرقابة المالية الى 44 خبيرًا بنهاية مارس 2019 ،

2 – بالرغم من النقص الشديد فى عدد الخبراء إلاكتواريين بمصر، يلزم القانون ضرورة الاستعانة بخبير إكتوارى لكل شركة تأمينات اشخاص أو ممتلكات .

3 – طول فترة الدراسة الإكتوارية والتى تحتاج فى المتوسط الى 7 سنوات

4 – ارتفاع تكلفة الدراسة والتى تصل إلى أكثر من 2 مليون جنيه لصناعة الخبير الاكتوارى المحترف

5 – انخفاض عدد الجهات الأكاديمية المصرية التى تمنح درجة بكالوريوس العلوم الإكتوارية

5 أسباب وراء ندرة الخبراء الإكتواريين فى سوق التأمين المصرى.. تعرف عليها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى