أخبار مصر

فيديو.. التضامن: تطوير القرى المصرية ليس مشروعا وإنما رؤية جديدة مستمرة

قالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الريف محطة هامة لمصر كلها، موضحة أنه يضم النسبة الأكبر من المواطنين، فضلًا عن أن نسبة الفقر في بعض المناطق الريفية متعثرة وتحتاج تدخلات مجمعة وشاملة، ترتكز على أركان من شراكات عدة في الدولة والحكومة والقطاعين الأهلي والخاص.

وأضافت القباج، خلال لقاء لفضائية «MBC مصر 2»، اليوم الأحد، أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدف النظر لتحسين البنية التحتية من المرافق والكهرباء والغاز والاتصالات والطرق، إضافة إلى التمكين الاقتصادي وتنمية البشر أنفسهم، متابعة: «ندخل بخدمات صحة وتعليم وفرصًا لتعظيم خدمات الصحة الإنجابية ووسائل تنظيم وتنمية الأسرة».

وذكرت أن المشروع مدعوم بقيادة سياسية وموازنة تصل إلى 500 مليار جنيه، لافتة إلى أن الأمر يعكس اهتمام الدولة بإحداث طفرة تنموية مستدامة، وتحفيز وتعبئة كل مواردها المالية والتكنولوجية والمعلوماتية؛ لبناء قواعد البيانات وتحقيق الربط الشبكي المستمر لتقديم الخدمة وإعلاء قيمة المواطن والعمل.

وأكدت وزيرة التضامن أن «تطوير القرى المصرية ليس مشروعًا وإنما رؤية جديدة ومستمرة للمجتمع المصري ما بعد عام 2030»، قائلة إن المرحلة الثانية من مبادرة «حياة كريمة» تضم أكثر من 10 وزارات، وجمعيات أهلية، وقطاع خاص ومصرفي، وشباب متطوع.

ولفتت إلى أهمية إدراج الشباب ودمجه في عملية الإصلاح في المحافظة على مكتسبات التنمية، معلقة: «المواطنون يكون عليهم مسؤولية الحفاظ على ما تم اكتسابه في عملية البناء لتحسين جودة حياتهم».

شاهد هنا:

نيفين القباج مساعد أول وزيرة التضامن الاجتماعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock