أخبار مصر

وزيرة البيئة: جنوب سيناء ستكون أول محافظة تنتهي من مشكلة المياه المصاحبة لحفر آبار البترول

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أنه فور الانتهاء من محطة شركة السويس للزيت برأس بدران ستكون محافظة جنوب سيناء أول محافظة تنتهي تماما من مشكلة المياه المصاحبة لحفر آبار البترول.

جاء ذلك خلال متابعة وزيرة البيئة أثناء زيارتها لمحافظة جنوب سيناء ، الموقف البيئي للصرف الصناعي الناتج عن شركات البترول بالمحافظة، والتي تقوم بالصرف على خليج السويس وهما شركتا السويس للزيت (سوكو) بحقل رأس بدران والشركة العامة للبترول بحقل رأس سدر.

وقالت فؤاد ، في بيان اليوم الأحد ، إن شركات البترول بمنطقة خليج السويس بنطاق محافظات (البحر الأحمر – السويس – جنوب سيناء) تقوم بتنفيذ خطط للإصلاح البيئي تتضمن إنشاء محطات لمعالجة مياه الصرف الصناعي للوصول للتوافق البيئي.

وأضافت فؤاد أن الوزارة تقوم بالمتابعة الدورية لهذه الشركات للوقوف على الوضع البيئي لها ومدى توافقها مع قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 والمعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009 ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما، حيث يتم عقد اجتماعات دورية بين المسئولين بوزارتي البيئة والبترول والثروة المعدنية لمناقشة الموقف البيئي لهذه المنشآت وتصحيح أوضاعها البيئية.

وأشارت وزيرة البيئة إلى أنه بإجراء المراجعة البيئية لشركتي (العامة للبترول بحقل رأس سدر بجنوب سيناء)، تبين أنه تم الانتهاء من تنفيذ خطة الإصحاح البيئي ووقف الصرف على البيئة البحرية بصفة نهائية من خلال إنشاء بؤر تبخير.

وأوضحت فؤاد أنه جارٍ إنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصناعي بشركة السويس للزيت (سوكو) بحقل رأس بدران بمحافظة جنوب سيناء بطاقة تصميمية تصل إلى 2500 م مكعب/ يوم من خلال شركة PPU الألمانية بتكلفة 5 ملايين و200 ألف دولار، والتي وصلت نسبة التنفيذ بها إلى 70%، وجارٍ التنسيق بين وزارة البيئة ووزارة البترول والشركة المنفذة لبداية أعمال تركيب المحطة والتشغيل التجريبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى