أخبار مصر

برلمانيون يطالبون بالتطبيق الحاسم لقرار منع دخول الموظفين غير الملقحين

عبدالماجد: الموظفون يتعاملون مع آلاف المواطنين يوميا واللقاح بات لا غنى عنه
طالب عدد من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ، الجهات التنفيذية، بالتطبيق الحاسم للقرار الوزارى الخاص بمنع دخول الموظفين المقار الحكومية دون الحصول على لقاح كورونا، كونهم الأكثر احتكاكا بالمواطنين، لتجنب تفشى فيروس كورونا الذى دخل فى موجته الرابعة بمصر.

وقال النائب أحمد عبدالماجد، أمين سر لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، إن تلقى الموظفين داخل المؤسسات الحكومية للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد أصبح ضروريا للغاية، لحمايتهم من الإصابة من فيروس كورونا وتخفيف الأعراض فى حال الإصابة.

وأوضح عبدالماجد، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن الموظفين يتعاملون بشكل يومى مع آلاف المواطنين، وأخذ اللقاح به منفعة متبادلة بين الموظف والجماهير المترددة على المنشآت الحكومية لأن اللقاح يتسبب فى الحماية وتقليل الأعراض الخطيرة فى حال الإصابة.

وذكر أمين سر لجنة الصحة بالشيوخ، أنه من الملاحظ أن البلدان التى بها نسبة تطعيم عالية بين المواطنين تشهد انخفاضا فى أعداد المصابين بها، وبالتالى عودة الحياة لطبيعتها تدريجيا، مشيرا إلى أن نسبة عدد الذين حصلوا على تطعيم كورونا فى مصر وصل لما يقرب من 25% من المستهدفين من تلقى اللقاح، متوقعا زيادة النسبة أعداد الملقحين مع نهاية الشهر الحالى فى ظل جهود وزارة الصحة الكبيرة والواضحة خلال الفترة الماضية والحالية.

من جانبه، أشاد النائب حسن المير عضو مجلس النواب، بقرار الدكتور محمد حسانى مساعد وزير الصحة لشؤن المبادرات الصحية بمنع دخول الموظفين العاملين بقطاعات الحكومية للمقار الخاضعة للجهاز الإدارى للدولة إلا بعد التطعيم بلقاح كورونا على أن يتم إمهالهم شهرين من الآن، مطالبا جميع الوزارات التطبيق الحاسم لهذا القرار الذى يكفل الحفاظ على صحة جميع الموظفين والعاملين بمختلف مؤسسات الدولة ويمنع انتشار فيروس كورونا.

وفى سياق متصل، ثمن النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب انتقاد الإمام أحمد الطيب شيخ الأزهر، لـ «الخلل الفادح» فى نظام توزيع لقاحات فيروس كورونا المستجد، وما ترتب عليه من حرمان قارَّات بأكملها من الحصول على هذه اللقاحات.

ووصف أباظة حديث الطيب برسالة عاجلة للعالم كله بضرورة توفير لقاح كورونا لكل الشعوب التى تحتاجها وعلاج الخلل فى توزيع لقاحات كورونا، مطالبا المجتمع الدولى سرعة التدخل وتوفير لقاح كورونا لجميع الدول الأفريقية وجميع شعوب العالم التى تحتاج إلى هذا اللقاح تجنبا للتداعيات السلبية والخطيرة لفيروس كورونا على صحة المواطنين.

وقال النائب أحمد عبدالماجد، أمين سر لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، إن تلقى الموظفين داخل المؤسسات الحكومية للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد أصبح ضروريا للغاية، لحمايتهم من الإصابة من فيروس كورونا وتخفيف الأعراض فى حال الإصابة.

مجلس النواب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى