أخبار مصر

اكتشافات جديدة أسفل قصر أندراوس المتاخم لمعبد الأقصر من العصر البيزنطي

نجحت البعثة الأثرية المصرية العاملة أسفل بيت “يسي”، والمعروف باسم قصر توفيق باشا أندراوس، والمتاخم لمعبد الأقصر، في الكشف عن عدد من الأمفورات والمسارج من العصر البيزنطي.

 

القطع الأثرية المتكشفة أسفل القصر
القطع الأثرية المتكشفة أسفل القصر
القطع الأثرية المتكشفة أسفل القصر
القطع الأثرية المتكشفة أسفل القصر

وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن هذا الكشف يأتي ضمن سلسلة من الاكتشافات التي تمت بالموقع حيث تم الكشف من قبل على مجموعة من العملات البرونزية الرومانية، وجزء من جدار من العصر الروماني ومخزن قديم، وعدد آخر من الأيقونات الأثرية تعود لحقب تاريخية مختلفة.

القطع الأثرية المتكشفة
القطع الأثرية المتكشفة
القطع الأثرية المتكشفة
القطع الأثرية المتكشفة

 

وأضاف د. وزيري أنه جاري استكمال أعمال الحفائر بالموقع.

 

 

 

اكتشافات جديدة أسفل قصر أندراوس المتاخم لمعبد الأقصر من العصر البيزنطي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى