أخبار الرياضة

إبراهيموفيتش مفسرا ضربه لـ أزبيليكويتا: لا تهاجم كلبا لا ينبح

فسر زلاتان إبراهيموفيتش نجم ميلان والسويد ضربه لسيزار أزبيليكويتا مدافع إسبانيا خلال مباراة المنتخبين يوم 14 نوفمبر الماضي التي حسمها الأخير بهدف في تصفيات كأس العالم قطر 2022.

وخلال ركلة ركنية وجه إبراهيموفيتش ضربة بمرفقه لظهر أزبيليكويتا لينال الأول بطاقة صفراء.

وفسر المهاجم المخضرم فعله بالقول لصحيفة جارديان البريطانية:”ضربته متعمدا. لا أخجل من ذلك لأنه فعل أمرا غبيا لزميلي”.

وأضاف “ضربته ليفهم أن عليه ألا يفعل ذلك. لا يمتلك الجرأة لفعل ذلك ضدي، لكني سأظهر له ما سيحدث لو فعله لي. لن يقول لي ما قاله آنذاك، لكنه سيفعل لزميلي الذي لن يفعل شيئا لأنه طيب. ما فعلته ليس جيدا، لكن لو عاد بي الزمن سأفعله. لا أخجل من ذلك”.

واستمر “الأمر لا يتعلق بالخوف من عدم المشاركة في ملحق التصفيات، بل أن يفهم الشخص أن عليه ألا يسخر من آخر ساقط في الأرض. لا تهاجم كلبا لا ينبح، بل هاجم من يستطيع الرد. من السهل فعل ذلك ضد زملائي الطيبين صغار السن. أتمنى أن يفهم رسالتي الآن”.

وستلعب السويد ملحق أوروبا المؤهل للمونديال وستحدد القرعة يوم الجمعة منافسها.

ولأن السويد ضمن المنتخبات الستة المصنفة في القرعة ستلعب المباراة الأولى على ملعبها.

وإذا فازت ستواجه منتخبا آخر على التأهل لكأس العالم.

ويشارك 12 منتخبا في الملحق يتأهل منهم 3 إلى المونديال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى