منوعات

تفاعل كبير مع فيلم باب الدنيا واشادة بمغامرة المخرج عبد الرحمن محمود

 

أقيم مساء اليوم ضمن فعاليات الدورة ال ٢٣ لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة عرض فيلم (باب الدنيا Door To The World) للمخرج عبد الرحمن محمود بقصر ثقافة الاسماعيلية الذي يمثل مصر في المسابقة الرسمية للافلام الطويلة بالدورة الـ٢٣ لمهرجان الاسماعيلية الدولي للأفلام الوثائقية .
وعقب عرض الفيلم أقيمت ندوة ادارتها الناقدة اسراء مختار و تحدث خلالها المخرج عن حادثة وفاة المخرج الشاب محمد رمضان ورفاقه في رحلتهم إلى جبل (باب الدنيا) في فبراير ٢٠١٤، إذ كان (رمضان) زميل لي في معهد السينما ومخرجا واعدا ينتظره مستقبل واعد .

وقال المخرج أن الراحل محمد رمضان كان صديق لي وتاثرت بالحادثة سنة ٢٠١٤ وكانت نقطة فاصلة وانتظرت ٨ سنوات حتي افيق من هذه الصدمة القاسية لي ولاصدقائي وقد استفدت كثيرا من تاخري في اخراج الفيلم حتي يخرج الفيلم بشكل جيد
و كان من المفترض ان يسافر المخرج عبد الرحمن مع المجموعة التي فقدت في نفس الرحلة لكنه انشغل ولم يذهب الي الرحلة .. وراي انه يجب ان يخوض نفس الرحلة ويوثق كل الحكاية وتم التصوير بالكامل بتليفونه الشخصي وذلك بالتحاور مع الاشخاص الحقيقين الذين عاشوا الحادثة ورغم انه مهندس صوت الا انه خاض تجربة الإخراج لأول مرة وكان يهرب من لحظات وداعه .. وبعد ٨ سنوات من الحادث حاول المخرج ان يعرف الحقيقة بنفسه حتي يتصالح مع نفسه ..و تم تصوير الفيلم خلال رحلتين الأولى كان يستكشف بنفسه وبعدها قرر عمل رحلة أخرى خلال المسار الصحيح للرحلة من خلال البدو وبعد شهرين من الرحلة الأولى سافرت مرة اخري لإستكمال المسار الصحيح للرحلة.
وكان المخرج يعمل ١٨ ساعة يوميآ علي الفيلم حتي ينتصر في العمل الذي خاض فيه للمرة الأولى تجربة الاخراج وتجربة المونتاج معا.

وتحدثت الناقدة فايزة هنداوي عن أهمية الرحلة وإختياره للون الابيض الاسود الذي جعلنا نعيش داخل الرحلة والحالة نفسها وانه كان لايرغب في انه يخرج هذا الفيلم لأنه لايتمني ان تحدث هذه الحادثة مرة اخري.. واختار الابيض والاسود ودرجات اللون الرمادي كان مبهج جدا وهذا عكس الحالة التي كنا نعيشها .وعن عدم ظهوره بالفيلم قال ان هذا الفيلم لا يخصه شخصيا لكنه يخص كل جيله ..

أما المنتجة هالة القوصي تحدثت عن إنتاجها لهذا الفيلم وعن تحمسها لأنتاجه كان بعد الرحلة الأولى وتحمست لهذا الفيلم واتخذت القرار مع المخرج عبد الرحمن وانه لابد أن يعود مرة اخري للجبل وتحمس عبد الرحمن للذهاب مرة اخري للجبل لإكمال الفيلم والفيلم قريب لقلبها و انه قام بمجهود كبير فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى