أخبار الفن

صورة قديمة لكوكب الشرق أم كلثوم مع عراقيين فى بغداد منذ 89 سنة

كشف نبيل الحُمر، المستشار الإعلامى للعاهل حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، عن صورة قديمة للمطربة المصرية الكبيرة كوكب الشرق أم كلثوم، خلال تواجدها فى العاصمة العراقية بغداد، منذ نحو 89 عاما وتحديدا عام 1932، عندما كانت متواجدة لإحياء عدد من الحفلات الغنائية لها.

ونشر الحُمر، صورة أم كلثوم، خلال تواجدها فى العاصمة العراقية، عبر حسابه على تويتر، صحبها بتعليق: “أم كلثوم زارت بغداد سنة 1932 وأحيت عددا من الحفلات على مسرح أوتيل وملهى الهلال يقع فى منطقة الميدان”.

وأضاف: “الصورة لأم كلثوم مع مجموعة من الشخصيات البغدادية تقف أمام بناية الفندق، الذى كان مدخله من شارع الرشيد ويتجه إلى سوق هرج قرب خان الدلة.. عندما كان العراق بلد الفن والثقافة”.

وكانت كوكب الشرق أم كلثوم تتمتع بذكاء وخفة ظل وسرعة بديهة عرفت بها بين كل من اقترب منها وتعامل معها، وقد يعتقد الكثيرون أن كوكب الشرق عانت من المرض فى نهايات حياتها فقط، ولكن كانت أم كلثوم تتعرض لبعض الوعكات الصحية فى شبابها لدرجة أنها كانت تسافر لتلقى العلاج بالخارج، ورغم ذلك تراه فى منتهى القوة عندما تقف على المسرح لتغنى مهما كانت حالتها الصحية.

وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1953، أجرت المجلة حوارًا مع أم كلثوم تحت عنوان: “أم كلثوم تصحب أثمن رفيق فى سفرها”، وكانت حينها كوكب الشرق تستعد للسفر إلى أمريكا فى رحلة علاج بعد تعرضها لوعكة صحية.

وفى هذا الحوار لم تفصح كوكب الشرق عن طبيعة مرضها، وأجابت عن أسئلة الكواكب ببعض التحفظ، فحين سألها المحرر عن طبيعة مرضها الذى تسافر لعلاجه، أجابت قائلة: “شيء غريب وهل اشتغلت بالطب حتى أعرف طبيعة مرضى، وأعرف تشخيصه”، مؤكدة أنها ستسافر إلى أمريكا حتى يراها طبيب ويحدد مرضها وحالتها، وقالت للكواكب: “هناك سأرتاح لفترة من صاحبة الجلالة الصحافة”.

أم كلثوم فى بغداد
أم كلثوم فى بغداد

 

 

 

Capture
 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى